0

سلة تسوقك

لا توجد منتجات في السلة.

سبانخ ميكروجرينز

95 EGP

رمز المنتج: 15007017 التصنيفات: , ,

الوصف

سبانخ   ميكرو جرينز – ١٠ جرام ( غير معدلة وراثيا )

المنشأ: ايطاليا

السبانخ   عبارة عن مجموعة من الخضروات الجذرية ذات لون فاتح ، ولون جلد متغير ، ومذاق حار تقريبًا. 

سبانخ   مثالي للصحة

لمن يحبون مجموعه من النكهات ، يستخدم هذا السبانخ   في العديد من المأكولات المختلفة.

من حيث الفوائد الصحية ، فإن السبانخ   الأحمر مليئ بفيتامين سي ، وحمض الفوليك ، والبوتاسيوم.

كثير من الناس يستهلكون هذه النباتات للتخفيف من عسر الهضم و / أو انتفاخ البطن..

النكهة: 

الاستخدامات الشعبية: السلطات والسندويشات

المغذيات: نسبة عالية من البروتين وحمض الفوليك وفيتامين ب 6.

يعتبر السبانخ   مصدرًا جيدًا لمضادات الأكسدة مثل الكاتشين و بيروجالول وحمض الفوليك والمركبات الفينولية الأخرى. تحتوي هذه الخضروات الجذرية أيضًا على كمية جيدة من فيتامين سي ، الذي يعمل كمضاد للأكسدة لحماية خلاياك من التلف.

و لكننا لسنا هنا لنتحدث عن نبات السبانخ   الناضج و لكننا سوف نتحدث أكثر عن براعم السبانخ   وطريقة زراعتها سواء في المنزل أو بطريقة تجارية و الخطوات الصحيحة لزراعة السبانخ   بطريقة مثالية

الميكرو جرينز, أو البراعم, هي نباتات في عمر صغير جدا, يمتد طولها ما بين ٥ إلى ١٥ سم حسب النوع.

الميكرو جرينز, تعد نسخة مصغرة من الخضروات الكاملة التي تنمو من بذور النباتات الناضجة والتي نراها عادتا في السوق.

على الرغم من حجمها الصغير, أحد الفوائد الرئيسية للميكرو جرينز هو تركيزها العالي من الفيتامينات والمعادن والمضادات للأكسدة مما يجعلها إضافة عظيمة لأي وجبة.

أظهرت بعض الدراسات انه عند مقارنة كميات متساوية من البراعم والنبات الكبير لنفس نوع الخضار, فإن البراعم تحتوي على أضعاف المغذيات والفيتامينات والأملاح الموجودة في النبات الكبير, وتقدر بحوالي ٤٠ ضعف.

تحتوي الميكرو جرينز على أذواق فريدة ومثيرة يمكن أن تضيف قيمة كبيرة إلى الأطباق المختلفة

وسيلة تكاثر النبات تكون من خلال البذور, لذلك من الطبيعي أن يقوم النبات بإنتاج بذور جديدة والتي تحتوي بداخلها على الجنين الذي يحمل الصفات الوراثية الخاصة لذلك النبات.

كذلك يكون هناك مخزون كبير من العناصر الغذائية متواجد بصورة مركزة جدا داخل تلك البذرة الصغيرة، لكن جسم الإنسان لا يستطيع تناول وهضم تلك البذرة بصورة مباشرة للحصول علي القيمة الغذائية بداخلها,

لذلك نضع البذرة التي بداخلها الجنين, في ظروف ملائمة للإنبات, من ضوء و حرارة و رطوبة, ليبدأ الجنين بالنشاط و يحول العناصر لصورة أخرى أسهل للهضم. فا تبدأ ظهور أجزاء خضراء و مستنبتات صغيرة تعرف بالميكروجرينز أو البراعم, لتصبح كل عناصر البذرة متواجدة بها وبذلك نستطيع أن نحصدها في ذلك العمر ونأكلها ونستفيد من العناصر المركزة بداخلها.

لذلك يطلق علي البذور انها بدايه لحياه جديده للنبات

البذر والنمو

النقع المسبق: يحتاج الي النقع المسبق في ماء بارد ، ما لا يقل عن ۲ ساعة ولا يزيد عن ۸ ساعات
بيئات النمو المفضلة: الزراعة المائية، التربة
الوقت المقدر للحصاد: ۸ : ۱۲ يوم
الاظلام: يحتاج الي الظلام خلال فترة الإنبات
فترة الإظلام: ۲ – ٤ ايام
النكهة: خفيفة وحلوة بعض الشيء
النسيج: خفيف
العناصر الغذائية: غني بفيتامين ج وفيتامين أ وفيتامين ك وفيتامين هـ وبيتا كاروتين
اللون: أخضر
وقت الإنبات: ۲ حتى ۳ ايام

۱- يتم ملء العلبة باستخدام كيس كامل من الخلطة (الوسط الزراعي) حتى يمتلئ معظم الجزء الأسود، و يتم البلل بالبخاخة جيدا
۲- يتم نقع كيس كامل من البذور عدة ساعات (٢-٨)، ثم تصفيتها و جلب ملعقة صغيرة لتوزيع البذور بطريقة متساوية على التربة
۳- يتم توزيع البذور على الوسط الزراعي وتغطية معظم المساحة مع ترك ١ سم من حائط العلبة, للتهوية والريّ وسهولة حصاد البراعم عند نموها فيما بعد
٤- يحاول تسوية البذور لكي تكون متلاصقة و كلها مستوية على الوسط الزراعي، و إن أمكن ترك ۰,٥ مليمتر بين البذور لجعل التهوية جيدة
٥- يتم الري عن طريق رش العلبة جيدا حتى تتشبع كلها بالماء، ورش العلبة عند إغلاق الغطاء من الداخل جيدا لأحداث الرطوبة المطلوبة و اغلاق العلبة بإحكام.
٦- ضع العلبة في مكان شديد الظلام و جاف لمدة لا تقل عن ٤٨ ساعة و لا تفتح العلبة
۷- بعد ٤٨ ساعه افتح الغطاء لتدع الاكسجين يصل لها, لاحظ طول البراعم, ثم رش عليها الماء عند الحاجة.
۸- عند اكتمال إنبات البذور، ضع الغطاء رأسًا على عقب فوق النباتات الصغيرة لمدة ۲٤ ساعة إضافية. للحفاظ على الغطاء محكمًا ، ضع وزنًا صغيرًا أعلى الغطاء.
۹- يفضل تركها في الظلام و العلبة مغلقة حتى تدفع البراعم الغطاء و تفتحه. ستقوم البراعم بالتمدد لأعلي بحثا عن الشمس أو النور، هذا يقويها ويجعلها أكثر فائدة و اسهل للحصاد عندما تنمو أطول عن حافة العلبة.
۱۰- الان يتم رفع الغطاء ووضعها في مكان به إضاءة (داخلي ان امكن) حتى يخضر لونها عن طريق عملية البناء الضوئي
۱۱- قم بمراقبة المياه دائما على ان يكون الوسط الزراعي مبلول دون أن يغمر بالماء.
۱۲- قم بالحصاد عندما تكون البراعم خضراء بشكل كاف وطويلة (في طول الاصبع الصغير أو حوالي ٥-۱۰ سم)
۱۳- يتم القص منها باستخدام مقص رفيع، يتم القص أعلى الوسط الزراعي مباشرا و اضافتها لوجباتك اللذيذة، ممكن الحصاد يوميا حتى تنفد البراعم و يتم إعادة العملية بعد تنظيف العلبة

معلومات هامة

• متابعة المياه و الحرص على عدم جفاف التربة قبل ظهور البراعم ، و التأكد من الظلام لمدة لا تقل عن ٤٨ ساعه
• بعد ظهور البراعم و الانبات يتم التقليل من الري و يكون لبلل الوسط فقط ليس الغمر
• في بعض الحالات يمكن أن يظهر بدايات عفن عند الساق في البراعم، معناه أن البراعم تحتاج تهوية أكثر و البذور كانت متلاصقة جدا، الحل سهل جدا, يتم شراء مياه اكسجين من الصيدلية وتخفيفها باستخدام مياه الري و بمجرد الرش سيختفي وسيتم تبخير الاكسجين و يصبح ماء عادي, و هذا الفطر الأبيض غير ضار و يتم معالجته بسهولة.
• في بعض أيام الشتاء ، قد يكون نمو البراعم بطيئًا بعض الشيء، وكذلك الإنبات ، لذلك يمكن ترك البذور في مكان ، على سبيل المثال ، ۷۲ ساعة بدلاً من ٤۸ ساعة.

فوائد براعم السبانخ

فوائد براعم السبانخ :

يرى العلماء أن الخضر الصغيرة هي غذاء وظيفي ، مما يعني أنها يمكن أن توفر العناصر الغذائية الأساسية بطريقة عملية. بعض الناس يسمونها بالغذاء الخارق.

يمكن أن تلعب الخضر الصغيرة دورًا في كل من الأطباق الحلوة والمالحة.

بالإضافة إلى قيمتها الغذائية ، يمكنهم إضافة نكهة وملمس ولون السلطات والسندويشات. يمكن للناس أيضًا إضافتها إلى العصائر أو استخدامها كزينة.

إنها مناسبة لتناول الطعام نيئًا ، مما يعني أنها تحتفظ بمحتواها من الفيتامينات والمعادن.

وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية ، مصدر موثوق (USDA) ، فإن 100 جرام (جم) من براعم السبانخ   توفر 29 سعرًا حراريًا فقط.

أشارت أبحاث أخرى إلى أن براعم السبانخ ، قد يكون مصدرًا جيدًا بشكل خاص للفيتامينات المضادة للأكسدة و معادن البوتاسيوم والكالسيوم.

فيتامين أ: ضروري لانقسام الخلايا والنمو والرؤية والمناعة والتكاثر

فيتامين ب 6: يلعب دورًا رئيسيًا في عملية التمثيل الغذائي ، وتحويل الطعام إلى طاقة ؛ نمو الدماغ وتنظيم الاستجابات المناعية

فيتامين ج: ضروري لنمو ، ونمو ، وإصلاح أنسجة الجسم ، ويعمل كمضاد للأكسدة ، يحمي الخلايا من آثار الجذور الحرة ، وهي جزيئات تنتج أثناء تكسير الطعام أو التعرض للإشعاع ، ودخان التبغ ، وغيرها من العوامل الخارجية. مصادر. (ترتبط الجذور الحرة بتطور أمراض القلب والسرطان ومرض الزهايمر وأمراض أخرى.)

فيتامين هـ: يعمل على تحييد الجذور الحرة أو تقليلها ، وحماية المكونات الجزيئية والخلوية ، ومنع الجذور الحرة من أكسجة الكوليسترول ، وبالتالي تقليل فرص الإصابة بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب

فيتامين ك: يلعب دورًا رئيسيًا في التئام الجروح وتجلط الدم ونمو العظام

الكالسيوم: ضروري لبناء والحفاظ على صحة العظام والأسنان وعمل القلب والأعصاب والعضلات السليم وقد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب

النحاس: يساعد في الحفاظ على صحة العظام. حسن سير الأعصاب والأوعية الدموية وجهاز المناعة ؛ تكوين خلايا الدم الحمراء. وامتصاص الحديد المناسب

الفسفور الغني بالألياف: مهم في إدارة استخدام الجسم للطاقة وتخزينه ، وترشيح وإزالة الفضلات من الكلى ، وتعزيز التوصيل العصبي

حمض الفوليك: ينتمي إلى فيتامينات ب وهو حاسم في تكوين خلايا الدم الحمراء ، والنمو السليم للخلايا ووظائفها ، وتقليل مخاطر إعاقات الدماغ والعمود الفقري الخلقية أثناء الحمل.

الحديد: يساعد على إنتاج المكون الحامل للأكسجين (الهيموجلوبين) في خلايا الدم الحمراء ، ويعزز استخدام الجسم للطاقة ، ويقوي جهاز المناعة.

المغنيسيوم: عنصر حاسم في العديد من التفاعلات الكيميائية الحيوية في الجسم ، وتنظيم ضغط الدم ، ودعم جهاز المناعة ، والمساعدة في عمل العضلات والأعصاب ، مما يقلل من احتمالية تكون حصوات الكلى.

المنغنيز: مهم لنمو العظام والأنسجة الضامة ، وتنظيم نسبة السكر في الدم ، ووظيفة الدماغ والأعصاب الطبيعية

البوتاسيوم: ضروري للعمل الخلوي السليم ، وتنظيم ضربات القلب ، وتكوين البروتين ، وتنظيم عمل العضلات والأعصاب ، و استقلاب الكربوهيدرات.


تعتبر السبانخ   أيضًا مصدرًا ممتازًا للمواد الكيميائية النباتية. تشمل هذه المركبات التي تنتجها النباتات البوليفينول والجلوكوز فينولات ومركبات الفلافانول ومضادات الأكسدة الكاروتينية.

تعمل المواد الكيميائية النباتية على إبطاء نمو بعض الخلايا السرطانية ، ولهذا السبب تعتبر الخضر الصغيرة وأوراق الأطفال والخضروات الورقية الأخرى ذات خصائص مضادة للسرطان.

إنها تمنع تلف الحمض النووي الخلوي الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان ، وتقليل الالتهاب ، وتساعد جهاز المناعة.

تعليقات

لا يوجد تعليقات بعد

Only logged in customers who have purchased this product may leave a review.

×